top of page

تاريخ شبه الجزيرة الآرامية الخفي

أنا أعترف أني كنت من بين مثقفين آخرين أنظر إلى شبه الجزيرة الآرامية باعتبارها صحراء قاحلة وأن ساكنيها عبر التاريخ هم بدو رحل وهذا في جانب منه استدلال من قراءتنا للثقافة الأسلامية القروسطية والقيم الصحراوية البدوية التي تفرض على مجتمعاتنا وثقافاتنا الأصلية في بلاد الشام، و في شق آخر تأثر وربما ترديد ببغائي و تشرب للنظرة الغربية العامة الإيديولوجية والقاصرة لهذه المنطقة. على اي حال فقد تبين من خلال اطلاعي المبدئي على آثار هذه المنطقة على أنها عامرة بالحضارات المذهلة وفيها من الرموز والألغاز ما لن نجد له تفسيراً في القريب العاجل والمنظور وما سنقف عند عظمته طويلا.

هذا ولن نجلد الذات طويلا لأن آثاراً كآثار مدينة الحجر أو مدينة العلا أو (مدائن صالح) لم تكشف أمام السياح والباحثين حتى وقت قريب. هناك جانب آخر ومهم أيضاً أن حضارات خيبر والحجر تشكل امتداداً للحضارة الآرامية التي تدهشنا كلما تعمقنا في التاريخ في مدى اتساعها وعظمتها والتي أدعوكم إلى تقصيها واستكشافها! قد تكون خيبر أقرب إلى حضارات اليمن منها إلى حضارات الشام ولكن يمكننا التكلم عن حضارة آرامية ذات امتداد جغرافي وتاريخي وثقافي كبير نحن في صدد تقصيه.

نضيف إلى أن آثار الكعبات التي بلغت 24 كعبة والتي دمر آخرها ( كعبة ذي الخَلَصة الوثنية) في القرن العشرين دليل على كذب الرواية التاريخية التي دأبت الحكومات الاسلامية والعروبية في هذا القرن كما في القرن الماضي على نشره وتعليمه في مناهجها المدرسية ومن هنا تنبع الدعوة إلى إعادة تقصي واستكشاف التاريخ الآرامي وكتابته من قبل مختصين وباحثين غير مؤدلَجين ولا مؤدلجين ولا يخدمون نظماً سياسية بعينها.

رامي الابراهيم ©


الصورة في الاسفل هي لشاشة جهاز الكمبيوتر الخاص بي من صفحة ناتجة عن البحث في Google maps عن مناطق تعج بالرموز الحجرية في شبه الجزيرة الآرامية.


١٨ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

كلمة عص مستمرة في اللغة العبرية و في اللغة المشرقية (لغة أهالي بلاد الشام)

من يقول بأن العبرية قد تأثرت باللغات الأوربية ولم تعد ذات مصداقية تاريخية مخطئ وعلى الأغلب لايعرف شيء لا عن العبرية ولا العبرية التوراتية و لا اللغات الأوربية التي تأثرت بها وكل همه الطعن باليهود ولغت

留言


bottom of page