top of page

إنانا و عشتار و الألوهة المؤنثة في منظور السواح

وضع الباحث السوري فراس السواح كتابه الشهير "لغز عشتار و أصل الدين و الاسطورة" في محاولة لتفسير تجليات لغز الإلوهة المؤنثة الكبير. و أذكر مما قرأته في الكتاب أن الاسماء الكثيرة لإلهة الخصب تدل على مدلول واحد و إن اختلفتت الأسماء باختلاف الشعوب التي تطلق الأسماء. أنا شخصياً أظن أن الأمر ليس بهذه البساطة التي يصفها السواح و لايوجد تأكيد و معلومات كافية عند الباحثين تشير إلى أن الإلهة السومرية إنانا هي ذاتها الإلهة البابلية عشتار. مع احترامي و تقديري للباحث فراس السواح و لكن هو لايعرف حتى الانكليزية بشكل ممتاز فمابالك بالسومرية و الأكادية و الحثية و الحورية؟ اصلا حتى اسم أنانا الذي درجه الباحثون الذين يكتبون بالانكليزية غامض و غير مذكور اصلا في أي نص سومري و هو اجتهاد من قبل الباحثين الغربيين. يشار إلى إلهة الخصب عند السومريين وزوجة دموزي في الكينوفورم بالشكل التالي 𒀭𒈹 و هو في الحقيقة عبارة عن مقطع لفظي واحد مضاف إليه علامة الألوهية 𒀭. و ما اسم إنانا إلا تكهن و اجتهاد من أن الرمز 𒈹 هو دمج لدلالتين قد يؤدي إل معنى سيدة السماء. هذا و اذا افترضنا صحة الاسم إنانا فهو و بحسب قواعد اللغة السومرية قد يلفظ أحيانا اناناك بحسب ما يتلوه! و بحسب منطق السواح الذي أراه هروباً من الغرق في بحر لغات الهلال الخصيب القديمة فلو طرحنا عليه أسماء نينايا و نينسينا و نينسيانا لقال ربما وبذات البساطة أنها مقابلات لإنانا و الالهة شوشكا هي في رأيه ربما كلمة أخرى لعشتار و هذا كله هروب هروب هروب و للحديث بقية! لم أجد في كتابه اي مقاربة لغوية للأسماء!

رامي الابراهيم



٣ مشاهدات٠ تعليق

Comments


bottom of page